27 أكتوبر 2020

أحمد حماد: التصديق على “البيانات الشخصية” إنطلاقة تشريعية لمواجهة الجرائم الإلكترونية

أحمد حماد: التصديق على “البيانات الشخصية” إنطلاقة تشريعية لمواجهة الجرائم الإلكترونية

أشاد الدكتور أحمد حماد، مرشح حزب مستقبل وطن لمجلس الشيوخ عن محافظة الغربية، أستاذ القانون المدني، بتصديق الرئيس عبد الفتاح السيسي، علي القانون رقم 151 لسنه 2020 بإصدار قانون حماية البيانات الشخصية، وذلك بعد موافقة البرلمان عليه بأغلبية الثلثين، موضحًا أن هذا القانون بمثابة انطلاقة تشريعية نحو تأمين البيانات الشخصية للمواطنين.

وأضاف حماد، في تصريحات له، أن التشريعات القائمة تخلو من وجود إطار قانونى ينظم حماية البيانات الشخصية المعالجة إلكترونياً أثناء جمعها أو تخزينها أو معالجتها، لذلك فأن التصديق على هذا القانون يأتي في التوقيت المناسب خاصة في ظل الأخطار الناجمة عن استخدام البيانات الشخصية للمواطنين، ومكافحة انتهاك خصوصيتهم.

وأوضح حماد، أن الجرائم الإلكترونية باتت تشكل ناقوسا للخطر لذلك كان لابد من إتخاذ إجراء حاسم وتشريع قانون يُمكن السلطات التنفيذية من الوقوف بحسم لكل من ينتهك بيانات المواطنين الشخصية، مشيدًا بإلزام القانون المؤسسات والجهات والأفراد المتحكمين في البيانات الشخصية، والمعالجين لها بتعيين مسئول لحماية البيانات الشخصية داخل مؤسساتهم وجهاتهم، بما يسمح بضمان خصوصية بيانات الأفراد، واقتضاء حقوقهم.

مقالات ذات صله

اترك رد