27 أكتوبر 2020

الأمم المتحدة: تدين ما يحدث للروهينغا في ميانمار

الأمم المتحدة: تدين ما يحدث للروهينغا في ميانمار

أدانت الأمم المتحدة استمرار التطهير العرقي للروهينغا في ميانمار، وحملة “الترهيب والتجويع الممنهجة” المستمرة هناك لحمل هذه الأقلية على النزوح إلى بنغلادش.

وقال “أندرو غيلمور “مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لحقوق الإنسان؛ اليوم الثلاثاء؛ : “إن  التطهير العرقي للروهينغا مستمر، وحكومة ميانمار تكرر على مسامع العالم أنها مستعدة لعودة الروهينغا، فيما تواصل قوات أمنها ترحيلهم إلى بنغلادش”، مضيفا أن “طبيعة العنف قد تغيرت من القتل المحموم، إلى حملة أقل حدة من الترهيب والتجويع”.

وأكمل مساعد الأمين العام للأمم المتحدة  إنه “من غير الوارد” أن يتمكن أي من الروهينغا من العودة إلى ميانمار في المستقبل القريب، وأنه “من المستحيل ضمان عودة آمنة ولائقة ومستدامة في الظروف الراهنة”.

مقالات ذات صله

اترك رد