16 يناير 2021

الأمن البريطاني بحث عن مواد محظورة داخل الطائرة الروسية

الأمن البريطاني بحث عن مواد محظورة داخل الطائرة الروسية

قال” فيتالي ميترافانوف”، قائد طائرة الركاب الروسية التي تعرضت أمس للتفتيش بمطار هيثرو في لندن، إن رجال الأمن البريطاني بحثوا عن مواد محظورة داخل الطائرة.

وأضاف ميترافانوف، أن مجموعة من الأشخاص بملابس مدنية وبرفقة كلاب بوليسية، دخلوا الطائرة بعد أن طلبوا من الركاب مغادرتها.

وأعلن هؤلاء، أنه يجب تفتيش الطائرة بحثا عن مواد محظورة على متنها. وأصروا على تنفيذ التفتيش بدون وجود الطاقم، وسمحوا لقائد الطائرة فقط بالبقاء فيها على الرغم من أن هذه الخطوات يجب أن تجري بحضور كافة المضيفين والمضيفات.

وقال ميترافانوف، إنه بقي في مقصورة القيادة بناء على طلب مجموعة المفتشين التي ضمت 5-6 أشخاص.

وذكر قائد الطائرة، أن ذلك تسبب بتأخير موعد إقلاع الطائرة أكثر من 5 ساعات.  وقال:” وافقنا على التفتيش، فقط لرغبتنا بإنجاز الرحلة الجوية. وتم تنسيق ذلك مع القنصل الروسي ومع ممثلي خدمة سلامة الطيران”.

ووجهت السفارة الروسية مذكرة احتجاج إلى الخارجية البريطانية على خلفية الحادث واعتبرت ذلك، استفزازا فظا جديدا من جانب السلطات البريطانية.

واعتبرت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية “ماريا زاخاروفا” التصرف البريطاني “عملا استفزازيا”.

المصدر / وكالات أنباء

مقالات ذات صله

اترك رد