23 أكتوبر 2020

الخارجية الروسية: قرار ترحيل دبلوماسيينا استفزازي لا يتناسب مع مصالح الكشف عن أسباب واقعة سالزبوري

الخارجية الروسية: قرار ترحيل دبلوماسيينا استفزازي لا يتناسب مع مصالح الكشف عن أسباب واقعة سالزبوري

عبرت الخارجية الروسية عن احتجاجها الشديد على قرار طرد دول غربية لدبلوماسيين روس مؤكدة أن هذه الخطوة استفزازية ولن تمر مرور الكرام ولن تبقى من دون رد.

وقالت الخارجية الروسية في بيان صدر اليوم الاثنين: “نعبر عن احتجاجنا الشديد على القرار الذي اتخذته بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو بترحيل دبلوماسيين روس”.

وأضافت الخارجية الروسية مشددة: “نعتبر هذه الخطوة غير صديقة ولا تتناسب مع مهام ومصالح الكشف عن أسباب الواقعة التي حدثت في 4 مارس من العام الجاري بمدينة سالزبوري والبحث عن المسؤولين”.

ووصفت الوزارة قرار الترحيل بأنه “إجراء استفزازي يعبر عن تضامن تلك الدول المزعوم مع لندن وهي خضعت للسلطات البريطانية في ما يسمى بـ”قضية سكريبال” دون الوصول إلى ملابسات ما حدث، فيما يمثل استمرارا لنهج المواجهة والتصعيد المتعمد”.

وأكدت الخارجية الروسية أن “السلطات البريطانية، التي توجه اتهامات غير مبررة إلى الاتحاد الروسي في غياب أي إيضاح لما حدث وترفض التفاعل الموضوعي، أظهرت بذلك أنها اتخذت، بالفعل، موقفا منحازا ومسيسا ومخادعا”.

وأضاف البيان أن “الجانب الروسي، ورغم طلباتنا المتكررة إلى لندن، لا يملك أي معلومات بشأن قضية محاولة اغتيال المواطنين الروس على أراضي بريطانيا”.

وأشارت موسكو إلى “عدم توفر أي معلومات موضوعية ومفصلة تعطي صورة شاملة لدى شركاء بريطانيا أيضا والذين يقلدون مبدأ الوحدة الأوروبية الأطلسية بطريقة عمياء على حساب العقل السليم وقواعد الحوار المتحضر بين الدول ومبادئ القانون الدولي”.

مقالات ذات صله

اترك رد