31 مايو 2020

الدكتور “عمرو عزت سلامة “لست عضواً بحزب الوفد حتي أترشح لرئاسته

الدكتور “عمرو عزت سلامة “لست عضواً بحزب الوفد حتي أترشح لرئاسته

أكد الدكتور” عمرو عزت سلامة ” وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأسبق حبه وإحترامه وتقديره لأبناء حزب الوفد ونفي ما تداولة بعض نشطاء موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك حول ما تردد بأنه سوف يترشح للإنتخابات القادمة لرئاسة حزب الوفد .

وأضاف “سلامة ” قائلاً “:-  أننى لي الشرف و الفخر أن يكون لى جذور وفدية وهم الدكتور”أمين الصياد “و الشيخ “محمد على سلامة”وأوكد للجميع حرصي على علاقتى الطيبة بأبناء بيت الأمة من يعرفنى منهم و من لا يعرفنى وأشعر بسعادة بالغة حينما أقف داعماً لهذا الكيان و أبناءه المخلصين أحفاد سعد والنحاس و سراج الدين فهم أساس السياسة الوطنية.

وأشار الدكتور “عمرو عزت سلامة ” لست عضواً في حزب الوفد ولكن لى الشرف أن أكون متواجد في كافة المواقف الوطنية التى يدعوا لها هذا الحزب العريق و أعلن أمام الجميع اننى لم و لن يخطر بتفكيري لحظة أن أكون رئيساً لحزب الوفد ليس تقليلا من الكيان ولكن لأن حزب الوفد يضم بين أبناءه من الأكفاء القادرون على قيادته فحزب الوفد هو مؤسسة عريقة و هامة

وأكمل قائلاً ” أٌكد للجميع علناً لن أخوض إنتخابات حزب الوفد ولم ولن أقبل أن يعرض عليا ذلك في بيت الأمة لكم وبكم و أعلم تماماً أن الهيئة الوفدية ستختار الأجدر لمنصب رئيس الحزب فهذا الكيان عظيم بأبناءه الأوفياء ومواقفهم الوطنية المشرفة التي كانت ولاتزال موجودة دائما  وأبناء حزب الوفد أعتز بكم كل الاعتزاز و أفخر بكم دائمًا قيادة و شباباً و سأظل جزءاً أصيلا منكم داعما للمواقف الوطنية التى يتخذها بيت الأمة تجاه الوطن .

المصدر/ محرر طيبة للدراسات السياسية.

مقالات ذات صله

اترك رد