19 أكتوبر 2020

السعودية تدين بشدة الهجوم الكيميائي على دوما السورية

السعودية تدين بشدة الهجوم الكيميائي على دوما السورية

دان مجلس الوزراء السعودي بشدة الهجوم الكيميائي “المزعوم” على مدينة دوما وطالب خلال جلسة عقدها مساء الثلاثاء برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز بحماية المدنيين في سوريا.

وعبّر المجلس عن “قلق المملكة البالغ وإدانتها الشديدة للهجوم الكيميائي المروع الذي تعرضت له مدينة دوما بالغوطة الشرقية في سوريا، مجدداً دعوات المملكة لضرورة إيقاف المآسي ضد أبناء الشعب السوري التي راح ضحيتها المدنيون الأبرياء من النساء والأطفال، وأهمية اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته لحماية المدنيين في سوريا، وانتهاج الحل السلمي القائم على مبادئ إعلان جنيف 1 وقرار مجلس الأمن الدولي 2254”.

واستعرض مجلس الوزراء بعد ذلك، جملة من التقارير عن “مستجدات الأحداث وتطوراتها عربياً وإقليمياً ودولياً، وشدد على مضامين الرسالة التي وجهها وفد المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة إلى مجلس الأمن الدولي وما تضمنته من دعوة لإدانة الاعتداء الحوثي الإيراني على ناقلة نفط سعودية في المياه الدولية غرب ميناء الحديدة بالجمهورية اليمنية، وضرورة محاسبة الميليشيات الحوثية ورعاتهم الإيرانيين على جرائمهم المخالفة للقانون الدولي، واتخاذ التدابير اللازمة لضمان التنفيذ السريع والشامل لقراري مجلس الأمن 2216 ، 2231، وأهمية وضع ميناء الحديدة تحت إشراف دولي لمنع تهريب الأسلحة إلى الميليشيات الحوثية التي تهدد حرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب والبحر الأحمر”.

مقالات ذات صله

اترك رد