25 نوفمبر 2020

المهندسون المنتخبون معترضون على تعطيل النقيب لتشكيل المجلس الأعلى للنقابة

المهندسون المنتخبون معترضون على تعطيل النقيب لتشكيل المجلس الأعلى للنقابة

أعلن المهندسون المنتخبون من قبل الجمعية العمومية للشعب اعتراضهم على إصرار نقيب المهندسين تعطيل نص القانون، والالتفاف عليه فى تشكيل المجلس الأعلى ومن ثم هيئة المكتب، حيث أكد البيان الصادر باسمهم، “أن ذلك يمنع قيامهم بواجبهم الذي من المفترض أن يكون فى خدمة الزملاء، والذين منحوهم الثقة من أجل العمل على استكمال انجازات باتت مهددة بالتوقف”.

من جانبه استنكر المهندس محمد النمر وكيل نقابة المهندسين، هذا الموقف الذي وصفه بالمتعنت والمسلك الغير قانوني بتعمد تجاهل إرادة المهندسين بانتخابات الشعب لعام ٢٠١٨ .

وأرجع “النمر” في حديثه لـ “الديوان” أسباب امتناع النقيب عن تشكيل المجلس الأعلى بسبب عدم خضوع القائمة الفائزة علي مستوى الجمهورية بأغلبية واضحة و كبيرة في انتخابات الشعب لسيطرة النقيب، بالإضافة إلى أن ما حصلت عليه قائمته فقط  هو  مقعد النقيب والأعضاء المكملين و عدد صغير من رؤساء النقابات الفرعية رغم انهم أشاعوا  غير ذلك .

وأضاف وكيل نقابة المهندسين قائلاً: “اننا رغم الأخطاء التي ارتكبوها في العملية الانتخابية و استخدامهم للجهات الحكومية و الشركات و ترهيب المهندسين و ممارسات اخري تبطل العملية النتخابية الا اننا رفضنا حتي الآن الدفع بالنقابة الي نفق القضايا و الحراسة و التزامنا فقط بالمسار النقابي و هو ما أوحى لهم -خطأ- اننا لا نملك التصرف القويم”.

وتابع: انهم يعطلون اجتماع الشعب المعتمدة نتيجتها من اللجنة العليا للانتخابات والنقيب العام والمصدق عليها من وزير الري لأن الأغلبية ليست لهم و يخشون إرادة جموع المهندسين.

وأكد “النمر” أنه إعمالا لمبدأ الشفافية والمصارحة باعتبارنا  مكلفين من قبل جمعيتنا العمومية بالحفاظ على وحدة النقابة واستقلالها ، وتحقيقا للعهد الذى قطعناه على أنفسنا بأن نكون على قدر المسئولية التى منحنا شرف تحملها من قبل زملائنا المهندسين ، فإننا نعلن أمام الرأى العام الهندسى رفضنا التام لموقف النقيب الذى يحاول عبر الالتفاف حول القانون و عمل اجراءات ادارية غير صحيحة تؤدي بالعودة بالنقابة الي عهد جديد  من الحراسة المقنعة  و يعود بنقابة المهندسين إلى مرحلة العجز والشلل التام الذي يضر بمصالح المهندسين و التى عانت منها النقابة طوال فترة الحراسة ومن بعدها سيطرة الاخوان على مقدراتها حتي تمكن المهندسون من استعادتها. و سنسعى بكل قوة للحفاظ علي نقابتنا و عدم عودتها الي عصر الحراسة الظالمة تحت اَي مسمي” .

ودعا المهندسون في بيانهم  إلى عقد مؤتمر صحفى يوم الثلاثاء الموافق 10 / 4 / 2018 فى  تمام الساعة الواحدة ظهرا بالدور الثانى، بمقر النقابة العامة لإعلان موقفهم أمام الرأى العام  والخطوات التي اتخذوها لمواجهة محاولة تجميد نقابة المهندسين، ومن ثم ضياع المكتسبات التى حققتها النقابة فى الفترة السابقة ، والمفترض أن تستكمل فى المرحلة الحالية.

مقالات ذات صله

اترك رد