24 نوفمبر 2020

الوفد الأمني المصري بغزة :مصر تعمل على ثلاثة مسارات لإنهاء الانقسام وانجاز المصالحة وتسهيل فتح معبر رفح

الوفد الأمني المصري بغزة :مصر تعمل على ثلاثة مسارات لإنهاء الانقسام وانجاز المصالحة وتسهيل فتح معبر رفح

قال اللواء “سامح نبيل” رئيس الوفد الامني المصري ان مصر تعمل على ثلاثة مسارات لإنهاء الانقسام وانجاز المصالحة وتسهيل فتح معبر رفح وانعاش الوضع الاقتصادي بغزة، من خلال اقامة المشاريع الاقتصادية الكبرى والتنسيق مع الجهات المعنية.

واكد خلال لقائه محافظ غزة ابراهيم ابو النجا أن مهمة الوفد الأمني المصري هي مساعدة حكومة الوفاق على القيام بمسؤولياتها بغزة، مؤكدا أن المصالحة الفلسطينية ترتبط بالأمن القومي الفلسطيني ومن ثم الأمن القومي المصري.

وأضاف” مهمة الوفد هي النجاح وليس غيره لما للمصالحة من أهمية كبرى في منع تصفية القضية الفلسطينية، وهذا ما يفرض تجاوز الحزبية والقبلية وكافة المعيقات”.

وأوضح أن الوضع الأمني في سيناء هو الذي يحدد فتح معبر رفح، فالتقييم الأمني لذلك يتم بصورة يومية لمعرفة مصر بحجم المعاناة التي يواجها أهل غزة، مؤكدا أن العملية العسكرية في سيناء والقضاء على الجماعات الإرهابية سيساعد في بسط الأمن والهدوء ما سيسمح بفتح المعبر بصورة طبيعية.

كان الوفد الأمني المصري قد واصل غزة منذ أيام، للقاءاته المسئولين الفلسطينيين وكافة الأطراف فى غزة، لإطلاعهم على تحركات الوفد لتسهيل مهام حكومة الوفاق وتمكينها من ممارسة دورها بشكل أكبر.

المصدر/ وكالات أنباء فلسطينية / محرر طيبة للدراسات السياسية 

مقالات ذات صله

اترك رد