22 أكتوبر 2020

وزارة التعليم  تستكمل فاعليات المشروع القومي لإعداد قادة المستقبل

وزارة التعليم تستكمل فاعليات المشروع القومي لإعداد قادة المستقبل

حرصًا من الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني لإعداد قادة المستقبل وخلق شخصية للطالب ليكون قائدًا فعّالاً، واستكمالًا لفعاليات المشروع القومي لإعداد قادة المستقبل، قام أحمد موسى رمضان الرائد العام لاتحاد طلاب مدارس الجمهورية بمتابعة ورش العمل التي تضمنتها فعاليات مشروع قادة المستقبل بقطاع الإسماعيلية، حيث التقى بهم وبرفقته نهال أبو شادي رئيس قطاع التدريب بالمصرية للاتصالات للقيادات الطلابية، وذلك لقياس مدى الاستفادة العملية من البرنامج الذى يصقل شخصية الطالب بالتفكير التنظيمي، والحوار البناء، وقبول الآخر، والتخطيط الجيد للمستقبل.

وأكد رمضان أن هذا المشروع العملاق هو ثمرة جهد وتعاون وتنسيق بين كلاً من الاتحاد العام لطلاب مدارس الجمهورية وصندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية والشركة المصرية للاتصالات، والذى يضم محافظات الجمهورية.

ومن جهته، أوضح موسى أن التدريب لقطاع الإسماعيلية والذى يضم محافظات (الدقهلية، والإسماعيلية، والقاهرة، ودمياط، والسويس، والمنوفية، والشرقية، والقليوبية، وبور سعيد، وبنى سويف، وشمال سيناء، وجنوب سيناء) يقام بمقر المجمع التعليمي، أما تدريب قطاع القاهرة والذى يضم محافظات (سوهاج، والمنيا، والأقصر، وأسوان، والوادي الجديد، وقنا، والبحر الأحمر) يقام بالمركز الرئيسي لاتحاد الطلبة بالعجوزة، وبالنسبة لتدريب قطاع الإسكندرية والذى يضم محافظات (الإسكندرية، والبحيرة، ومطروح، والفيوم، والجيزة، وكفر الشيخ، والغربية) يقام في أبوقير بالإسكندرية.

وأشار موسى إلى أن الطلاب قاموا بإعداد معرض عبروا من خلاله عن مدى استفادتهم، وتأثير محاور التدريب عليهم، والذى أبهر الجميع، موضحًا ذلك باستعراض الفقرات الفنية التي عرضت في الحفل، والذى جمع بين المدربين والطلاب والمشرفين وممثلي المصرية للاتصالات.

وقد أشاد الطلاب بالجهود المبذولة في تنفيذ هذا المشروع، متمنين تكرار وتوسيع وتعميم المشروع؛ لما له من دور تربوي هادف، ودوره الواضح في تغير شخصيتهم، واكتشاف مواهبهم وتنميتها، والتي ظهرت من خلال مناقشات الطلاب والعروض الفنية الخاصة بهم.

ومن جهتها أكدت نهال أبو شادي على استعداد الشركة للمزيد من التعاون مع الاتحاد العام لطلاب مدارس الجمهورية في ظل هذا النجاح العظيم لنشأة جيلًا من القادة يستطيع إدارة نفسه وإدارة بلاده في المستقبل .

مقالات ذات صله

اترك رد