22 أكتوبر 2020

أعلنت فرنسا، اليوم الجمعة 23 مارس، أن احتجاز الرهائن في أحد متاجر منطقة “تريب” هي عملية إرهابية.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب إن “عملية الهجوم على عناصر الأمن في بلدة تريب، جنوبي البلاد، هي عملية إرهابية”.

وأشار، خلال مؤتمر صحفي، إلى أن “النيابة العامة المختصة بقضايا الإرهاب استلمت ملف التحقيق”.

وأضاف: “الظروف المحيطة بالحادثة التي جرت اليوم تجعلنا نعتبرها عملية إرهابية”.

وكانت الشرطة الفرنسية قد أعلنت، في وقت سابق، مقتل شخصين على الأقل في عملية إطلاق نار واحتجاز رهائن في منطقة “تريب” جنوبي البلاد.

ونقلت وكالة “رويترز” عن وزير الداخلية قوله إن عملية احتجاز الرهائن لا تزال مستمرة، مشيرا إلى أن هناك ثلاثة جرحى أحدهم في حالة حرجة.

من جانبها، قالت قناة “بي إف إم” نقلا عن مصدر لم يذكر اسمه، إن “محتجز الرهائن طلب الإفراج عن صلاح عبد السلام المهاجم المشتبه به في هجمات باريس التي نفذت في نوفمبر/ تشرين الثاني 2015”.

مقالات ذات صله

اترك رد